Articles récents

الأصول الجينية للشعب التونسي

28 Février 2016 , Rédigé par infostunisia2 Publié dans #مجتمع, #تونس, #متفرقات

الأصول الجينية للشعب التونسي
الأصول الجينية للشعب التونسي

الأصول الجينية للشعب التونسي

صدر مؤخرا التقسيم الجيني للبشرية والتي تعطي بوضوح تكوينة الشعوب.وما يهمنا هو أصول الشعب التونسي ، ولئن يمكن للروايات التاريخية أن تتضارب فإن علم الموروث الجيني هو علم صحيح لا يقبل الدحض تقريبا.و قد يتضمن أصول الشعب التونسي مفاجأة للبعض لكنه يحمل أيضا بعض الإجابات عن الحضارات التي مرت بهذا الوطن.

العنصر البربري

أول رقم هوّ 53 % من الشعب التونسي بربر و رغم أن هذا الأمر متوقع فإن غالبية البربر ينحدرون من المغرب الأقصي بنسبة 49،7% ، أما نسبة البربر المنحدرين من الجزائر فالنسبة لا تتجاوز 3.2% في حين أن الشائع هو أغلبية البربر منحدرون من الجزائر.و هذا يعني أن نصف مكون الشعب التونسي تقريبا ينحدر من أصول مغربية بربرية و في قراءة معمقة في بربر المغرب أي نصف مكون الشعب التونسي ذو أصول أوروبية عالية (37%) أي أكثر من الثلث.

العنصر العربي

الرقم الثاني الذي وجب أخذه بعين الإعتبار ، هو العنصر العربي والذي يبلغ 13،8 من مكونات المجتمع التونسي وهو ما يدحض عدة نظريات التي تتحدث عن أهمية العنصر العربي لدي التونسيين والتي تترواوح بين تونسي من سبعة و تونسي من ثمانية فقط له أصول عربية.و تفصيلا 10% من التونسيين ينحدرون من الجزيرة العربية ، أما نسبة البدو فهي 2،9 % من التونسيين ويمكن الإستخلاص أن فخوذ بنو هلال من رياح و زغبة و ماجر لا تتجاوز 3% و هو دحض للمقولة الشهيرة التونسيين نصفهم بربر و نصفهم بنو هلال.و أخيرا 0.9 من التونسيين ينحدرون من الشام ويمكن إلحاقه بالعنصر العربي نسبة للمستعربة.

العنصر الأوروبي

يكون العنصر الأوروبي في الجينات التونسية نسبة2 ،25% أي أن تونسي علي أربعة يرجع للأصول الأوروبية وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالرأي السائد و يعني ذلك أيضا أن نسبة الجينات الأوروبية عند التونسيين هو ضعف الجينات العربية تقريبا وهو أمر صعب التصديق لولا قطعية علم الجينات ، ولو أضفنا إلي هذا الرقم أن 37% من البربر ذو تكوين جيني أوروبي فإن نسبة الأصول الأوروبية لدي التونسيين ترتفع إلي 43.5 % وهو ما لم يكن يتصوره أحد.و تنقسم الأصول الجينية الأوروبية لدي التونسيين إلي فرعين كبيرين ، فرع قديم الوفود و فرع حديث الوفود إلي بلادنا.

الفرع الروماني

الإكتشاف الأهم و الغير متوقع هو إرتفاع الأصول الرومانية لدي التونسيين والتي تبلغ 12.9% وهي ما تعادل تقريبا نسبة الأصول العربية و هي متساوية بين جنوب إيطاليا 5،9% و شمالها 7%.

الفرع التركي

المعلوم أن الدولة العثمانية لم تستعمل إدارة الإيالة التونسية العنصر التركي السلجقي بل كانت تستعمل العنصر الأوروبي سواء كانو مماليك أو في الجيش الإنكشاري.و تبلغ نسبة العنصر التركي 12% من مجموع التونسيين و هاته الهجرة حديثة نسبيا بدأت منذ القرن السادس عشر و إستمرت إلي أواخر القرن التاسع عشر وهذا ما يفسر أن العديد من التونسيين يدركون أصولهم التركية، لكنهم يجهلون غالبا إلي أي فرع ينحدرون و أهم نسبة ترجع إلي القبارصة الذين يمثلون نسبة 5.9% من التونسيين تليها اليونان حيث يبلغ التونسيين من أصول يونانية نسبة 3،5% ( المعروف مثلا أن حسين بن علي مؤسس الدولة الحسينية ينحدر من جزيرة الكريت اليونانية) و أخيرا الأرمن بنسبة 2،6%.و قد تكون نسبة من هذا العدد لم تفد إلي بلادنا خلال الحكم العثماني بعهديه المرادي و الحسيني بل تعود إلي العصر البيزنطي لكن و إن يثبت علم الجينات الأصول فإنه تاريخيا من الصعب معرفة الحقبة التي وفد فيها هؤلاء و لو أن البيزنطيين حكمو البلاد دون موجة هجرة هامة خلافا للحكم العثماني.

الفرع الإسباني

من المفارقات أن الجينات الإسبانية لدي التونسيين هي جينات ضعيفة لا تتجاوز 0،3%، رغم أن الكثير من التونسيين يصرّحون بأن أصولهم أندلسية ، ويرجع ذلك أن الأندلسيين مكونين أيضا من العنصر العربي والعنصر البربري.

العنصر الزنجي

من أهم مكونات التونسيين العنصر الزنجي والذي يبلغ 7،6% و لا يعني هذا الرقم أن 7،6 من التونسيين سود البشرة فسكان بعض المدن بالجنوب التونسي سمر يميلون للبياض لكن جينيا يعودون إلي العنصر الزنجي الإفريقي.ومعظم العنصر الزنجي في تونس من إفريقيا الغربية تقريبا جنوب نيجيريا حاليا بنسبة 5،3%، مع وجود نسبة 0،8 من عنصر الپيقمي، و1% من أصول تعود حاليا إلي مناطق بين السينغال و مالي و 0،5% من الحبشة.

قبل الختام وجب الوقوف علي العنصرين الأخيرين ورغم ضعفهما فلهما دلالات ربما تكون كبيرة أولا 0،1% من التونسيين يرجع أصولهم إلي شرق آسيا و قد يرجعون إلي دولة بنوخراسان التي حكمت مدينة تونس بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر للميلاد.والعنصر الأخير والأهم هم نسبة المنحدرين من اللبنانين الأصليين والتي تبلغ 0،4% من التونسيين وهي حتما تعود للفينيقيين الذين أسسو قرطاج والتي تقل حسابيا بقليل عن 50 ألف تونسي من أصل فينيقي ، والمعروف أن عدد الناجين من محرقة قرطاج من النساء والأطفال هو 50 ألف لكن هؤلاء الناجين القرطاجنيين لا ينحدرون كلهم من صور عليسة، لذلك يبدو العدد منطقيا

https://www.facebook.com/infostunisia2
‪#‎Infos‬ ‫#‏تونس‬ ‪#‎Tunisie‬ ‪#‎Tunisia‬ ‫#‏الأخبار‬

حزب النهـضة في زمن ناقل الريشة

21 Février 2016 , Rédigé par infostunisia2 Publié dans #النهضة, #سياسة, #مجتمع, #تونس, #الثورة

حزب النهـضة في زمن "ناقل الريشة"
حزب النهـضة في زمن "ناقل الريشة"

حزب النهـضة في زمن "ناقل الريشة"

نحن، من المنظور الثقافي، في زمن «ناقل الريشة». هو زمن لا يُجدي معه تردد أو مداورة، ذلك أن «ناقل الريشة»، وفق التراث الشعبي، يجد نفسه أمام اختيار «إلزامي»، لإنه نادم سواء أأخذ معه الريشة أم تركها. معنى ذلك أن إنسانية هذا الزمن تتكشّف بجلاء فتبرز في القدرة على الاختيار، لكن مع ضرورة الرضا بالتناهي والمحدودية. هذا هو الزمن الجديد الذي دشّنته الثورة تونسيا وعربيا. إنه الزمن الذي يؤرق الجميع والنخب السياسية تحديدا، لأنها وهي التي نَشَأت وتخرّجت بثقافة ملتبسة بعَلْمنة خاصة لا تحتمل الإمكان والتعدد، بل تُرسي مواقفها على شمولية وثوقية حديّة مسكونة بنزوع إلى المسايرة وركون إلى المعهودية.

أكثر القوى التونسية تعرضا لمعضلة هذا الزمن الجديد هي قيادات حزب حركة النهضة وقواعدها. إنهم، رغم كل المظاهر، ليسوا بمنجاة من تلك الثقافة المُلتبسة بعلمنة خاصة جعلتهم ينخرطون فعلا منذ عقود في عمل جماعي شبه مُسَيّس إلا أنهم صاروا، خاصة بعد سنوات الثورة، تنظيما سياسيا الجانبُ الدّعوي فيه مُلحَق وباهت. ثم إن المعهودية السائدة بين عموم النخب التونسية جعلتهم لا يقوون على القيام بفصل حاسم بين السياسي والدّعوي رغم أنه لا مندوحة لهم عن المضي في تأسيس حزب سياسي مدني. مع ذلك فهم لا يتمالكون عن التأكيد بأنهم حزب ذو مرجعية إسلامية.

كيف الخروج من هذا المأزق التاريخي في زمن لا يحتمل تسويفا أو تجاهلا؟

عند تأمل خصائص خطاب حركة النهضة ومواقفها واختياراتها تتضح طبيعة الأزمة التي يواجهها غالب النهضويين والتي كثيرا ما اعتُبرت ازدواجيةً في الخطاب بينما أساسُها معضلةٌ مفاهيمية مرتبطة بسياق نشأتهم وما ترسّخ فيها من مصاعب وعقبات تعود في الغالب إلى خصوصية الوضع التونسي الثقافي والسياسي. لتجاوز ذلك كان الأمر يتطلب جهودا معرفية عَصيّة لم تحفزها سياسات إدماجية من القوى المنافسة التي ظلّت محكومة بالتوجّس والرفض لتيار الهوية. صميم أزمة النهضة تتحدد في تقاطع مجالي الثقافي-القيمي والاجتماعي-السياسي والذي تبرزه خاصة ثلاثة مفاهيم كبرى هي: الحركة، الدعوة والمرجعية الإسلامية.

لقد انطلقت النهضة حركةً دَعَويّة ثم حين تطورت فكريا صارت إخوانية ذات حس نهضوي. لقد تركّز رهان الجماعة الإسلامية في تونس على الهوية عنصرًا أساسيا في النهوض دون أن يتحوّل ذلك الحسّ إلى «نظرية في النهضة» متولّدة عن ذلك الحسّ وما يتخلّق عنه من فكر صانع لمناهج تفسيرية للمشروع وما يتطلبه من اختيارات سياسية واجتماعية وأنماط تقنينية تصوغها.

المفارقة الكبرى التي عاشها إسلاميو النهضة منذ أن أدركوا أنهم جماعة مُستبعدة من التاريخ الوطني الحديث والمعاصر هو أن اعتمادهم خطابَ الهوية، الذي يستحضر الذاكرة الجماعية بتمثّلات متعددة ويرفض مقولة الانقطاع التاريخي وموت الذات، يظلّ قاصرا عن القيام بتفسير ذلك التاريخ الذي استُبعدوا منه. بقيت الحركة رافضة التسليمَ بالهزيمة الحضارية أمام الآخر الغازي وأتباعه دون أن تبني وعيا بالأسباب الموضوعية لاستبعادهم من التاريخ الوطني ولانتصار التحديث القاطع مع الهوية والثقافة الخاصة. كانت في ذلك كأنها لم تدرك أن فهم التاريخ هو الشرط الأول لإعادة الانخراط فيه. هو عين ما نبّه إليه مالك بن نبي حين قال: «نحن في العالم الإسلامي نعرف شـيئا يـسمَى الوقت لكنه الوقت الذي ينتهي إلى عدم ولسنا نعرف فكرة الزمن المتصلة اتصالا وثيقا بالتاريخ».

أول خلاف داخلي عاشته الحركة في تونس، في الربع الأخير من القرن الماضي، يؤكد هذه المفارقة. لقد اعتُبر التصدي للاستتباع الثقافي والسياسي غير كافٍ إذ لا بد من التوصّل إلى مجالات القصور عن إنتاج وعي تاريخي يفضي إلى خطاب يمكّن من بدائل و حلول ناجعة للعصر. ذلك ما دعا إلى تأسيس مجلة 15/21 للفكر الإسلامي المستقبلي، تجديدا للوعي وتركيزا لمراجعات نقدية تتجاوز المأزق التاريخي الذي تغذيه أدبيات إرضاء الذات والمنافحة الحماسية الذاهلة عن مواطن الخلل في الفكر والممارسة الحركيين.

اليوم أعلنت المسيرة الثورية في تونس نهاية إبعاد خطاب الهوية عن المساهمة في بناء التاريخ الوطني إضافة إلى ما يفرضه السياق المعولم على نفس ذلك الخطاب من ضرورة الاقتدار على الراهنية والفاعلية. هذا ما يلزم القائمين على حظوظ النهضة بحسم مسوغات حضورهم الموضوعية ومصداقية تحليلهم وجدارة تعبيراته وتنوّع بدائلهم وتميزها.

ذلك، إن حصل، سيُخرج النهضة الجديدة من «إسلام الجماعة المحتجّة» والتنظيمات المنفصلة عن المجتمع والكارهة للعصر إلى مسار البناء الوطني والتموقع الاجتماعي مع حتمية المراجعات المعرفية والحضارية. عندئذ سيقف النهضويون عند معنى الاختيار «الإلزامي» الذي سيجعلهم حزبا سياسيا عاملا من أجل بديل تشاركي وليس مجرد بديل احتجاجي عن الآخر لكونهم، مثل الآخرين، لا يملكون البديل الأمثل والأشمل. عندها يمكن للنهضة أن تخرج من الوضع الخِلاسيّ الذي يوقعها فيه الاعتماد المُلتبس وغير المحدد لمعنى أنها حزبٌ ذو «مرجعية إسلامية».

ما المقصود اليوم من «مرجعية إسلامية» بعد أن حسم دستور 2014 مرحلة الاستقــطاب ليعتبر أن تلك المرجعية ليست مجالا للصراع السياسي؟

في تونس لم يعد من الممكن ثقافيا وسياسيا تناول مسألة المرجعية الإسلامية من مفهوم «إسلام الفسطاطين» أو «إسلام الفرقة الناجية» لأن سياق المسار الثوري فتح المجال لبوّابة «إسلام التعارف والمواطنة». من جهة ثانية لم يبق من الممكن خوض الصراع السياسي لفرض مرجعية دينية أو عقدية على الدولة، كما تأكد في ذات الوقت أن تحييد دور الدين في المجتمع هو الآخر صار مُتعذرا.

أخيرا، فإن الإحالة على «مرجعية إسلامية» فيه تجاهلٌ واضح لمدى افتقاد العالم العربي الاسلامي إلى المرجعية الفكرية المميزة والقادرة على الإسهام في بناء واقع جديد ضمن مواقع المجتمع المختلفة وتطلعاته الحيوية.

لهذا فإن المرجعية المتاحة لحزب النهضة الجديد تتحدد بالعمل على الطيّ التدريجي لصفحة الماضي الملتبس بتقييم دقيق ومتواصل لها. ذلك يستدعي تحديد مرجعية قيمية وفلسفية تتجاوز مجرد الوصف والتعداد إلى التحليل وبيان الأسباب والقوانين الفاعلة بما يفتح آفاق البدائل والاستراتيجيات النوعية.

مقتضى هذا سؤالٌ متعلق بهذه المرجعية الإسلامية المنشودة في ما تحيل عليه من أزمة للفكر الديني في تونس.

المؤكد أن انفصال السياسي عن الدَّعوي يفرض مراجعة جذرية لهذا الأخير، تمكّن من الخروج من أزمة المرجعية التي ليس للحزب الجديد إسهام مباشر في تحقيقها.إن سؤال المرجعية الإسلامية مختلف نوعيا عن العمل السياسي وعن طبيعة الدعوة ومضمونها والقائمين عليها. ذلك أن الدعوة المعهودة تهتم بقواعد النظر إلى الناس وقضاياهم وبالتفاعل معهم انطلاقا من النصوص المؤسسة لمواجهة الأفكار بالبيان والتصحيح وإزالة الشبهات. في حين أن سمة المرجعية تُنشئ علمًا ورأيا متجددين يُعيدان بناء المعرفة الدينية المعاصرة وذلك ما لا يستطيعه حزب سياسي أو سلطة حاكمة ولا تُطيقه جماعات الدعوة أيًّا كانت.

هذا ما يعيدنا إلى مربع «الكلّ السياسيّ» المهيمن على عموم النخب العربية الحديثة والمعاصرة في تجاهلها لأولويات أخرى على رأسها أولوية الثقافي والفكري والاجتماعي وضرورة بلوغها استقلالا عضويا يُثري النسيج المدني المُجدد لطاقات الفرد وفكره وسلوكه والمجتمع وقدراته الذاتية المبدعة.

https://www.facebook.com/infostunisia2
‪#‎Infos‬ ‫#‏تونس‬ ‪#‎Tunisie‬ ‪#‎Tunisia‬ ‫#‏الأخبار‬

عسكريون أمريكيون يكشفون عن تفاصيل جديدة حول قصف ‫‏صبراتة‬، من أهمّها مساهمة إيطاليا في هذه العمليّة

20 Février 2016 , Rédigé par infostunisia2 Publié dans #ليبيا, #الارهاب, #الأخبار, #داعش

عسكريون أمريكيون يكشفون عن تفاصيل جديدة حول قصف ‫‏صبراتة‬، من أهمّها مساهمة إيطاليا في هذه العمليّة
عسكريون أمريكيون يكشفون عن تفاصيل جديدة حول قصف ‫‏صبراتة‬، من أهمّها مساهمة إيطاليا في هذه العمليّة

عسكريون أمريكيون يكشفون عن تفاصيل جديدة حول قصف ‫#‏صبراتة‬، من أهمّها مساهمة إيطاليا في هذه العمليّة

كشف مسؤولون عسكريون أميركيون عن تفاصيل جديدة حول العملية الجوية التي وجهت ضربة إلى موقع لتنظيم «داعش» في مدينة صبراتة، وأدت إلى مقتل عدد من العناصر بينهم قياديان بالتنظيم وفق ما نقلته قناة سي ان ان الأمريكيّة.
وبيَّن المسؤولون، وفق ما نقلت «سي إن إن» الأمريكيّة، أنّ العمليّة تمّت بعدما «انطلقت طائرات من دون طيار من إيطاليا إلى جانب طائرتين أميركيتين من طراز F-15 من بريطانيا حلّقت باتجاه مدينة صبراتة على الساحل الشمالي لليبيا، ليتم استهداف 60 عنصرًا بداعش بينهم القيادي نورالدين شوشان».

كما ذكر العسكريون أنّ الضربة الجويّة جاءت وفق نتائج كشفتها طلعات المراقبة الجويّة التي تتبعت ما يجري في المنطقة المستهدفة على مدى أسابيع وأوضحت أنّ عمليات تدريب متقدّمة على الأسلحة والذخائر تجرى في هذه المنطقة.

https://www.facebook.com/infostunisia2
‪#‎Infos‬ ‫#‏تونس‬ ‪#‎Tunisie‬ ‪#‎Tunisia‬ ‫#‏الأخبار‬

صحيفة “دير شبيغل” الالمانية تكشف وثائق . داعش صنيعة نظام الأسد لتشويه الثورة

2 Février 2016 , Rédigé par infostunisia2 Publié dans #الارهاب, #الثورة, #سوريا, #الاسد, #الأخبار, #العراق, #داعش

صحيفة “دير شبيغل” الالمانية تكشف وثائق . داعش صنيعة نظام الأسد لتشويه الثورة
صحيفة “دير شبيغل” الالمانية تكشف وثائق . داعش صنيعة نظام الأسد لتشويه الثورة

بعدما طاشت رؤوس الكثير من الشرق اوسطيين من تنظيم “داعش” وأفعاله وتساءل كثيرون عن هوية مؤسسيه واتهم آخرون الاستخبارات الغربية والاسرائيلية، وقعت بالأمس وثائق سرية تفصيلية كاملة لهيكلية التنظيم الأسود في قبضة صحافيي “در شبيغل” الالمانية الذين نشروا اجزاء كبيرة منها، مسلطين الضوء على بدايات التنظيم والاسلوب الذي استخدمه لاستقطاب المؤيدين والمتطرفين والاموال من شتى انحاء العالم.

وستنشر “المستقبل” تقريرا مفصلا الاثنين يحتوي ابرز ما ورد في الوثائق. وبانتظار الغد يمكننا التأكيد اليوم ان اسم المؤسس الأول للتنظيم والزعيم الحقيقي والمخطط الاستراتيجي هو سمير عبد محمد الخلفاوي ضابط سابق في استخبارات البعث العراقي الجوية، عمل لحساب استخبارات البعث السوري بعد سقوط نظام صدام حسين في العراق (ان لم يكن من قبل ذلك)، وعمل مع نظام الأسد لزعزعة امن واستقرار العراق وتحويل حياة الاميركيين فيه الى جحيم، فقد كان بشار الأسد يخشى ان يكون دوره هو التالي بعد صدام فقرر تحريك الارهاب في العراق ضد الاميركيين.

وخاصة أن الجنرال الاميركي كولن باول كان قصده عند بدء الاجتياح الاميركي – البريطاني للعراق من اجل ضبط الحدود السورية – العراقية لمنع تحركات الارهابيين، فاستعمل الأسد ورقة الارهاب هذه ليحمي بها عرشه من الاميركيين عند الحاجة. المهم ان الوثائق التأسيسية لـ”داعش” حسبما ذكرت “در شبيغل” كتبت بقرطاسية من وزارة الدفاع السورية بما يدفع للتساؤل ما اذا كان فعلا الخلفاوي هو الرأس المدبر والمخطط، ام انه فقط الاداة التنفيذية للمدبرين الحقيقيين الذين هم طبعا كوادر في نظام الأسد.

والأهم ان النظام السوري اراد لهذا التنظيم ان يكبر ويتعاظم نفوذه تحت ستار الطائفية السنية بالتحديد، كما خطط له ان ينمو بشكل اوتوماتيكي بحيث يصعب على افراده وفرقه ان يتعرفوا فعلا على من يقف وراه. وما مقتل الخلفاوي في تل رفعت في شمال حلب في صباح احد ايام كانون الثاني من عام 2014 الا مثال على ذلك، فقد كان جاره احد امراء التنظيم لا يعرف البتة ان الساكن بجواره هو المؤسس الحقيقي لـ”داعش”.

وحصلت معركة عندما انقسمت تل رفعت بين موالين لـ”داعش” وآخرين تابعين لفصائل معارضة فوصل الثوار الى منزله، وحصل تبادل لاطلاق النار قتل فيه الخلفاوي ولم يدرك الثوار هوية القتيل او قيمته بالنسبة لتنظيمهم، الا بعد اطلاعهم على اوراقه التي افادت أنه هو الملقب الحاجي بكر، مع الاشارة الى انه لم يتم العثور على اي قرآن او كتاب ديني في منزله.

وعندما انتصر لواء التوحيد احد الالوية المعارضة في معركة تل رفعت وسيطروا عليها تماما واستولوا على منزل الخلفاوي، عثروا فيه على الملف التأسيسي لداعش وقد تمكنت الصحيفة الالمانية من وضع يدها على 31 صفحة مليئة بالكتابات والرسوم والجداول التي تشرح كيفية بناء “داعش” وكيفية العمل بين مؤسساتها.

ويبقى اهم ما يمكن استخلاصه من محتوى هذه الاوراق انه منذ البداية كانت الخطة ارسال رجال دين مزورين بعد تلقينهم بعض التدريبات الى مدن وقرى سوريا لفتح مكاتب دينية بريئة فيها لتعليم الشريعة والدين ومع الوقت يتم استقطاب الشبان الى تلك المكاتب، وعندما بدأ النظام يشدد قمعه ضد الثوة السلمية كان يتوقع ان يقوم عملاؤه رؤساء مكاتب “داعش” حول البلاد بتعزيز التعصب الديني السني ورفع راية الجهاد المزعومة.

وهكذا فوجئ السوريون بين ليلة وضحاها بالاعداد الهائلة التي يملكها التنظيم في شتى المناطق. وهذا يفسر بشكل اوضح الآن لماذا كان طيران الاسد يغير على مواقع المعارضة والجيش الحر عندما يكون هؤلاء في خضم معركة ضد ارهابيي “داعش”، بينما لا يتعرض ابدا لأي داعشي.

واشارت الصحيفة الى ان العديد من المقاتلين الاجانب الذين تدفقوا الى سوريا لمحاربة الأسد فوجئوا ان داعش يقاتل فقط الجيش الحر والمعارضين المعتدلين وان العديد من هؤلاء تمت تصفيتهم لدى محاولتهم الفرار او الانقلاب على التنظيم بعد اكتشافهم حقيقته. وكانت الخطة تقضي باحتلال اراض عراقية بعد ترسيخ اقدام التنظيم في سوريا من ناحية لاعطائه طابع الارهاب العالمي، ومن ناحية اخرى للسيطرة على بعض موارد النفط التي كانت ماكينة الأسد بحاجة اليها، وبالطبع لم تكن لتحصل عليها من اكراد العراق.

كما تضمن مخطط الخلفاوي، او بالاحرى مخطط الاستخبارات السورية، استهدافا واضحا للعائلات الثرية وكان المخطط مصاهرة هذه العائلات من قبل شبان “داعش” الذين كانوا يظهرون في مظهر الشباب المؤدبين ثم تقوم فرق تجسس بملاحقة رب الاسرة وافرادها من اجل معرفة خفايا حياة كل شخص فيها والتقاط صور حميمية له لتهديده بها وابتزاز المال منه. وهكذا قويت شوكة التنظيم واتسعت رقعة نفوذه وجمع اموالا طائلة في وقت قياسي. ومعظم فرق التجسس هذه كانت تؤلف من مراهقين اعمارهم بين الـ15 والـ20 عاما.

وتقول الصحيفة الالمانية ان الحاجي بكر قرر وقادة آخرون في التنظيم اعلان ابو بكر البغدادي خليفة له لأنه يتمع بالكاريزما المطلوبة ويوحي لأفراد التنظيم بأنه صورة دينية ملتزمة مع انه في الحقيقة غير ذلك.

وان التنظيم منذ مقتل الخلفاوي العام الفائت بدأت بعض فرقه وخاصة المنتشرة في العراق والرقة تتمرد على نظام الاسد وقد قامت احداها، بعد السيطرة على الموصل واحساس التنظيم بأنه لا يحتاج الى الأسد ونظامه من الآن فصاعدا، بسفك دماء الكتيبة رقم 17 في جيش الاسد بعدما كان التنظيم قام بحمايتها في وقت سابق من محاصرة الجيش الحر لها في قاعدة جوية قرب الرقة.

والمهم الآن بغض النظر عن اي اختلاف من الآن فصاعدا بين برنامجي الأسد و”داعش”، الا ان نظام الأسد اراد لـ”داعش” ان تكون كما هي الآن تنظيماً ارهابياً قوياً ينمو بعيدا عنه ويفسد سمعة الثورة السورية ويظهره هو امام العالم على انه المخلص الوحيد. هذه المعلومات الآن برسم حكومات المجتمع الدولي التي ركزت عملياتها العسكرية على الذيل تاركة رأس الأفعى.

https://www.facebook.com/infostunisia2
‪#‎Infos‬ ‫#‏تونس‬ ‪#‎Tunisie‬ ‪#‎Tunisia‬ ‫#‏الأخبار‬

رئيس الحكومة التونسي: أطراف هدامة تخطط لتغيير النظام

24 Janvier 2016 , Rédigé par infostunisia2 Publié dans #الأخبار, #الحكومة, #مجتمع, #سياسة, #الارهاب, #الانقلاب, #تونس

رئيس الحكومة التونسي: أطراف هدامة تخطط لتغيير النظام
رئيس الحكومة التونسي: أطراف هدامة تخطط لتغيير النظام

أكد رئيس الحكومة الحبيب الصيد, خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت, أن الوضع الأمني في البلاد تحت السيطرة و في تحسن كبير, مشددا على أن الدولة لن تسمح بالمرورلأطراف تحاول تغيير نظام الحكم في تونس مستغلة في ذلك الإحتجاجات الإجتماعية المطالبة بالتشغيل و التنمية.

و أوضح الصيد أن النظام الديمقراطي الوليد الذي أرسته تونس لا رجعة فيه, و أنه لن يسمح للجهات التي تخطط لزعزعة استقرار تونس سواء كانت في الداخل أو في الخارج بتهديد الأمن القومي لبلاده, مبينا في الأثناء أن هناك مخاطر محدقة بتونس, كما أن سمعتها في العالم تضررت, و أنه سيتم التصدي لكل ذلك بفضل مجهودات القوات المسلحة العسكرية و الأمنيية الوطنية.

كما أعلن رئيس الحكومة التونسية أن اجتماع المجلس الوزاري الذي انطلق صباح اليوم سيظل مفتوحا لتدارس الوضع الأمني في البلاد و من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة في الغرض. و تابع بأن العبقرية التونسية ستنجح في الحفاظ على استقرار البلاد رغم جميع الإشكاليات و التحديات المطروحة, مضيفا أن تونس لن ترضخ لمخططات النيل من استقرارها و لأعمال الشغب التي اندس منفذوها داخل الإحتجاجات الإجتماعية.

و لاحظ أن بعض التيارات الهدامة تريد تغيير النظام القائم في بلاده و تركيز نظام اخر دخيل عن التونسيين, و أن فرصتها ضاعتها و هي تنتظر فرصة ثانية. و اعتبر الصيد أن المخاطر المحدقة بتونس سببها تصرف بعض الأطراف غير المسؤولة.

https://www.facebook.com/infostunisia2
‪#‎Infos‬ ‫#‏تونس‬ ‪#‎Tunisie‬ ‪#‎Tunisia‬ ‫#‏الأخبار‬

Google+